منتديات¢•°نور العيون°•¢:
أهلا وسهلا بكم في منتديات نور العيون نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات مع تحيات:::ادارة المنتدى:::


بأدرة ¢•°مصــــــــــطــــــــفى الانــــــــــــــباري°•¢:
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الماء والشمس صديقان وعدوان للطفل في الصيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الانباري



عدد المساهمات : 420
نقاط : 1257
تاريخ التسجيل : 12/08/2011

مُساهمةموضوع: الماء والشمس صديقان وعدوان للطفل في الصيف   الإثنين أغسطس 15, 2011 6:17 am

تخبر مي عيسى أن طفلها محمد أوشك على الغرق في حوض الاستحمام لدى تركها له مدة دقيقتين لغسل يديها من الصابون واحضار منشفة كانت نسيتها.

الماء والشمس أيضا من أكثر الأخطار التي نغفل عنها بما يتعلق بحماية أطفالنا، الا ان معرفة ما لتأثير هذا الخطران في الصيف على أطفالنا في مراحل مبكرة من شأنه أن يحصنا ضد الوقوع فريسة خطر الاهمال بما يخص صحة أطفالنا .وقد تطرقنا في مقال سابق الى مخاطر الألعاب النارية والكلاب وهما خطران يرافقان تواجد الأطفال والأسرة في الخارج لنستمر بعرض أخطار الشمس والماء وهما رفيقان ملازمان للصيف قد تقلب في الصيف الى عداوة وأذى

خطر الماء

يعتبر الغرق ثاني أكبر مسبب للاصابات الغير مباشرة والمرتبطة بالموت لدى الأطفال من عمر عام الى 14 عاما، وفقا لمراكز الولايات المتحدة الخاصة بمراقبة الصحة العامة، ففي العام 2005 ، تم الاعلان عن الاصابات الخاصة بالأطفال من عمر عام الى أربعةة وتحديد 30 بالمئة من تلك الاصابات بوصفها ناجمة عن الغرق.

واليكم وجهة نظر أخرى : يخبر مؤلف كتاب "فريكونوميكس" والبروفيسور المسؤول في جامعة شيكاغو ستيفان ليفيت أن الأطفال معرضون للموت بنسبة 100 بالمئة جراء الحوادث المرتبطة بالسباحة في البرك أكثر من الحوادث المرتبطة بطلقات العيارات النارية. أما الأطفال تحت عمر الـ12 شهرا ، فمن المرجح أن يغرقوا في أحواض الاستحمام ، في حين يغرق الأطفال عادة ما بين سن العام والأربعة أعوام داخل المنزل في بركهم الخاصة والتي تغيب فيها رقابة الكبار عنهم في وقت أقل من خمسة دقائق ، حتى وان تواجد أحد الوالدين أو كلاهما في المنزل. ويحدث الغرق في ثوان قليلة، فما الذي يمكنك فعله لمنع حدوثه في بركة السباحة؟

لمزيد من الأمان في بركة السباحة المنزلية ، المراقبة هي مفتاح كبير، وبحسب مؤسسة الولايات المتحدة الخاصة بانقاذ الحياة " في المنزل، الأهل هم عمال الانقاذ!" ، حيث يجب أن يتواجد الأهل أو شخص ناضج لمراقبة الأطفال في كل ثانية. تعلمو اجراءات الاسعاف الأولي وحافظو على وجود هاتف قريب وجاكيت الانقاذ وعجلات الانقاذ الهوائية .

وتشير اخر الابحاث الى أن بالونات الهواء الخاص التي يلبسها الأطفال قد تعطي أملا زائفا بالأمان، ما يتسبب بالحوادذ، وهو الأمر الذي يستدعي مراقبة الأطفال على الدوام وعدم تركهم لوحدهم. ان لم تتواجدو قرب بركة السباحة ، فاحرصو على عدم قدرة الأطفال على الولوج في البركة ، واحرصو على وجود سياج عال يمنعهم من الدخول اضافة الى تركيب أجهزة انذار من شأنها أن تجعل البركة أكثر أمانا.

على الشاطىء

مراقبة الكبار أمر حتمي قرب الشاطىء مثل البركة تماما. الا أن النصائح تشير الى أهمية السباحة بالقرب من منقذ حياتي ، حيث تظهر الدراسات الى أن الناس يموتون بمعدل يبلغ خمسة أضعاف معدل الموت بالقرب من الشاطىء الذي يتواجد فيه المنقذون

المرأة الحامل : يجب ن تتنبه المرأة الحامل أن المياه قد تكون ملوثة بفضلات حيوانية أو انسانية تحتوي على بكتيريا الكريبتوسبوريديوم وهي بكتيريا مسببة للاسهال، الا أن السباحة والخروج بالقارب يعتبران أمورا امنة. وبالنسبة للخروج في البحر، تاكدوا من امتلاك جاكيتات للانقاذ مريحة بدلا من الجاكيتات الضيقة .الأطفال الرضع والصغار من الولادة وحتى عمر السنتين حتى المياه الضحلة يمكن أن تكون خطيرة بالنسبة للأطفال الصغار حيث تحذر مؤسسات العناية بالطفل ترك الأطفال دون رقابة بالقرب من أحواض الماء أو المياه المفتوحة، وحتى تنصح ضد ترك المياه في أوعية كبيرة ، فالأطفال الصغار يميلون الى الوقوع داخل حوض الماء من خلال الرأس أولا حيث لا يتمكنون من انقاذ أنفسهم والمحافظة على استقامتهم ، حيث يتحتم وجود رقابة من قبل الكبار بشأن توفير الرقابة من خلال مد يد المساعدة.


الأطفال من عمر السنة الى عمر الثماني سنوات

تحذر مؤسسة الرعاية بالطفل الأمريكية ملاحظة تحذيرية " يجب أن يعلم الأهل أن دروس تعليم السباحة لن توفر حاجز وقاية ضد خطر عدم الغرق" وتشدد على أن بناء حاجز قد يشجع الأطفال على تسلقها وخاص ان كانت تلك الحواجز بلاستيكية.

خطر الشمس

أنت بلا شك تعلمين أن قضاء أيام الصيف حين كنت طفلة وأنت مدهونة بزيت الأطفال لم تكن فكر جيدة أبدا، فالتخطيط الجيد للمحافظة على البشرة يبدأ من مراحل مبكرة وخاصة لدى البشرة الغضة. الكريم الواقي من الشمس وارتداء الملابس والحماية في أماكن مظللة هي أفضل الطرق للحماية ضد أشعة الشمس الحارقة ، سواء كنت متوجهة مع أطفالك للشاطىء أو حتى الى الحديقة الأمامية للمنزل.

اختاري كريما واقيا من الشمس بدرجة حماية تتعدي الـ 15 وابحثي في الملصق الموجود على مصطلح " واسع الطيف" حيث توفر هذه الكريمات الحماية من الأشعة فوق البنفسجية وفوق الحمراءن حيث من المرجح أن تتسبب الأشعة فوق الحمراء بحروق ، في حين تدخل الاشعة فوق البنفسجية الى أعماق الجلد مسببة شيخوخة الجلد وتجعدهاهي أمور خطرة بشكل ظاهر. ضعي الكريم الواقي من الشمس على جلد أطفالم قبل تعرضهم للشمس بفترة 15 الى 30 دقيقة ، وكرري العملية كل ساعتين. ان كانوا يسبحون، قومي بتكرير العملية كلما خرجوا من البركة ، بعد تنشيفهم بالمنشفة حتى وان لم تمض ساعتين على وضعك الكريم، وحتى وان كتب على الكريم أنه "مضاد للماء"

تأكدي من تغطية جميع أجزاء جسد طفلك بالكريم بما فيها أطراف الأذنين والظهر والرقبة وأطراف القدمين، ولحماية عيني طفلك من نزلو الكريم عليهما في الأيام الحارة جدا، يتصح باستخدام كريم سميك أو مرهم أكسيد الزنك.
تحتاج العينين الى حماية ضد الأشعة فوق البنفسجية أيضا، لتقليل نسب الاصابة بماء العينين ومشاكل العيون الأخرى في مراحل لاحقة. جربي استخدام النظات المحيطة بالعينين بشكل كامل لحماية متكاملة ن واختاري تلك التي تؤمن الحماية بنسبة 99 الى 100 بالمئة ضد الأشعة فوق الحمراء وفوق البنفسجية.
المرأة الحامل: حين تكونين حامل ، فان فرصة اصابتك بالهالات السوداء واسمرار الجلد تطكون أكبرن وخاصة في الوجه، لذا فان التعرض للشمس سيزيد الأمر سوءا لذا ضعي الكريم الواقي يوميا وارتدي طاقية ن واحمي وجهك من أشعة الشمس ، فالهالات السوداء من الصعب شفاؤها والتغلب عليها حتى بالنسبة لأخصائي الجلدية بعد انتهاء الحمل.

الأطفال من عمر 0 الى 12 شهرا الأطفال ممن هم في عمر اقل من ستة شهور يجب أن يتم ابقاؤهم بعيدا عن الشمس بكل الأحوال، من خلال ارتداء الملابس ذات لاكمام الطويلة والقبعات الواسعة ونظارات كبيرة تغطي معظم الوجه. ان خرجت برفقة طفلك وليس هناك أي مجال لتجنب أشعة الشمس فمن المحبذ وضع كريمات الوقاية من الشمس على الأجزاء الصغيرة الظاهرة والمعرضة للشمس.

وتقترح هاكاتاهكا اختيار نوع من الكريمات خال من الزيوت أو العطور واختبار اثره على جزء صغير من جلد طفلك للتاكد من عدم التسبب بحساسية أو طفح جلدي. ان جلد الأطفال الرضع والصغار حساس ويحرق بسهولة حيث تتطلب عملية الحرق بضعة دقائق ، في حين تكبر فرص تعرض الأطفال لحروق الجلد وتاثيرها الدائم والذي قد يتسبب بسرطان الجلد في مراحل لاحقة من الحياة.

الأطفال من عمر عام الى ثمانية أعوام

تكون الشمس على أشدها ما بين الساعة العاشرة صباحا والساعة الرابعة عصرا، لذا من المحبذ الترتيب لنشاطات داخلية خلال تلك الفترة أو اختيار الأماكن المظللة
... يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nooor6.mam9.com
 
الماء والشمس صديقان وعدوان للطفل في الصيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات¢•°نور العيون°•¢:  :: االصفحه الرئــــــيــــــســـــــيه :: &نصائح عاااااامه+ مكياج&-
انتقل الى: